التخطي إلى المحتوى
توقعات برج الجوزاء 2017 لماغى فرح بالتفصيل فى الحب والعمل والصحة
توقعات برج الجوزاء لماغي فرح

Magi Farah & Gemini Horoscope 2017 تنبؤات عالمة الأبراج “ماغي فرح” لأصحاب برج الجوزاء لعام 2017 مهنياً وعاطفياً وصحياً للمتزوجين والمرتبطين والعازبين، أهم التوقعات السنوية لبرج الجوزاء 2017 ننشرها ونقدمها لكم حصرياً عبر موقع مجلة نظرات NZRAT.com الترفيهية.

توقعات برج الجوزاء 2017 مع ماغى فرح

مواليد الدائرة الأولى لبرج الجوزاء (من 21 أيار الى 1 حزيران):
تقول ماغي فرح لاشك عزيزي برج الجوزاء أنك عانيت من مربع نبتون في السنة الماضية، والذي شكل مفترق طريق في حياتك المهنية، تخف تأثيراته الآن لتنتقل الى دائرة أخرى، أما التنافر مع ساتورن فمازال موجودا، ماقد يفرض عليك موانع وتحذيرات ويجعلك تشعر بمراوحة المكان.

زد على ذلك وجود جوبيتير في مربع مع برجك ومراوحة مارس لمكانه لأشهر عديدة، ماقد ينذر ببعض العواصف والمنافسات والتحديات، وربما يجعلك مضطرا لتقديم التنازلات على أثر بعض الاشكالات.

لحسن الحظ أن فصل الصيف يأتيك بالمتغيرات، اذ يكون كوكب جوبيتير مغادرا لبرج العذراء ومتوجها لبرج صديق لك هو الميزان، في حين يبتعد ساتورن عن معاكستك، مايجعل أيامك أفضل بكثير مع قدوم الصيف والخريف.

قد تحقق نجاح وتشهد على جديد يدخل حياتك، وعلى حب ولقاء مميز، وتتوقع لك عزيزي الجوزاء ماغي فرح أن تنجح في كل مجال يتطلب فن وذوقا وابداعا.

لا تتوقع جديدا على الصعيد العاطفي في بداية السنة، فكوكب مارس يواجهك في برج القوس، وربما يضع العصي في الدواليب، ويجعلك تصاب بخيبات كلما اعتقدت أنك وجدت الحب الكبير، وقد يضعك في موقف الضعيف بالنسبة الى حبيب مستبد، ويضطرك الى تدوير الزوايا في كل وقت وايجاد قواسم مشتركة مع المحيط.

كل هذا وتتغير الامور مع بداية الخريف، حيث يخف الضغط وتستعيد حب الحياة وتجد نفسك منطلقا نحو آفاق جديدة واعدة.

صحيح أن الافلاك الكبيرة مازالت في موقعها، الا أنك لاتشعر بمعاكساتها في هذه السنة كما شعرت في السنة الماضية، ولذلك تخوض الآن مجالا جديدا في العمل وفي علاقاتك، حتى ولو تحدث الفلك عن بعض النزاعات المحتملة في محيطك الشخصي والمهني على سواء، حاذر حتى لا يؤثر التوتر على أوضاعك الصحية. قد تعيد النظر بمجال مالي أيضا يشكل لك بعض القلق.

مواليد الدائرة الثانية لبرج الجوزاء ( من 2 الى 11 حزيران):
هاهو ساتورن يواجهك في هذه السنة أكثر ممافعل في السنة الماضية، ويدعوك الى الانتباه والروية وعدم المغامرة في أي مجال قد لايكون مدروسا.

يتباطأ النمط وتضغط عليك مسؤوليات وواجبات تتعلق بشأن عائلي ومهني، فتضطر الى تقديم بعض التنازلات وتشعر بقيود حولك تحول دون انطلاقتك.

قد تخشى على واقع معين، وترى في بعض الاشارات مؤشرات دقيقة تزول مع قدوم فصل الخريف.

اذا لم يكن الخظ حليفك في بداية السنة، فإن فرصا أخرى مهمة قد تأتي فجأة وبطريقة سحرية ابتداء من أيلول.

جوبيتير في برج العذراء يفرض عليك بعض التحفظ، ويحرمك من بعض الفرص التي كنت تنتظرها، ومن بعض النتائج لجهود سابقة ترى أنها تأخرت. الا أنك تنهي السنة مع وعود جديدة وانقلابات ربما في الاوضاع، فيتحول جوبيتير من غريم لك الى صديق ويعدك بمواعيد جديدة وأحداث مميزة، متعلما من دروس لقنك اياها ساتورن الذي يفرض عليك التأني واعادة النظر ببعض القرارات.

إن ساتورن في برج القوس يجعلك تحقق بعض الطموحات، شرط أن تبذل جهودا قصوى.

أما معاكسة ساتورن لنبتون فقد يعني قصة عائلية تزرع البلبلة في حياتك، ومسألة مهنية طارئة تجعلك حائرا.

قد تمر في حياتك العاطفية بتجربة ومشكلة تتعلق بالحبيب والزوج، وقد تثقل الهموم وتضطر الى مواساة الشريك في بعض الأحيان، وربما تفكر بانفصال وقطع علاقة معينة، وتعيش وحدة وتأسف لعدم الانسجام مع أحد الشركاء.

مواليد الدائرة الثالثة لبرج الجوزاء (من 12 الى 21 حزيران):
تبدو مستفيدا من الأجواء الفلكية التي تهبك تغييرا مهما وتطورا يصب في مصلحتك، تتحرر من قيود، وتغيير في مجال عملك وتخوض غمار علاقة جديدة تستفيد منها، ولو أن ساتورن قد يضطرك في بعض الاحيان الى فرملة اندفاعك.

تهتم بشؤون منزلية وعائلية، وربما تبيع منزلك وتشتري جديد وتغير في مكان اقامتك. أما في أعمالك فقد تصادف بعض المشاكل الادارية والقانونية، وربما تغير مكان عملك بسبب الظروف وتباشر بمشروع مهم خلال الخريف، وتحديدا بين تشرين الثاني وكانون الأول.

حتى لو صادفتك العراقيل ياعزيزي الا أنك تبني على أسس ثابتة وتضطر أن تصبر قليلا حتى تنضج بعض الأفكار، وتراوح مكانك في وقت من الأوقات، ثم تتدفق المفاجآت فجأة لكي تفرض عليك بعض الانتماءات الجديدة والتغييرات غير المنتظرة.

الصبر مطلوب منك، وربما تكون أكثر مواليد برج الجوزاء عرضة لبعض الارباكات وعمليات التأجيل والتسويف هذه السنة.

اذا عانيت من مشكلة عائلية خلال الصيف ولها علاقة بعقار وعملية بيع وشراء، فإن الامور تتسوى ابتداء من تشرين الأول.

قد تستعيد بعض البضائع، وتعود الى مشروع قديم تحييه من جديد، وربما تلتقي بأفرقاء كنت وإياهم على صلة معينة، يعودون ليعرضوا عليك مشروعا جديدا الآن.

تبدو الروابط العائلية مهمة جدا، ولها تأثير كبير على سير أمورك وقراراتك المهنية.

يتحدث الفلك عن رحيل معين، عن تغيير، عن انتقال، وسفر، وصراع مع الزوج واختلاف في وجهات النظر.

تنصحك ماغي فرح بالتكيف مع الحاضر حتى تتجنب خلاف ونزاعا، وربما على الشريك أن يتكيف معك وإلا ستتخذ قرار الانفصال.

واذا اضطررت الى فسخ علاقة ما، فالتعويض يأتيك في أواخر السنة، وربما في شهر كانون الأول، الذي يحمل في طياته آمالا جديدة على الصعيدين الشخصي والعائلي.

التعليقات