آثار مدينة سبيطلة

آثار مدينة سبيطلة

نتحدث في هذا التقرير عن آثار مدينة سبيطلة وهي عبارة عن آثار تاريخية توجد في واحدة من أشهر المدن التونسية، وتعد من المدن القديمة الموجودة منذ العهد الروماني القديم.

إذ عملت الحكومة التونسية على ترميم الكثير من المواقع الأثرية في مدينة سبيطلة، بسبب الأهمية التاريخية الخاصة بها توثيقًا للكثير من المراحل القديمة المهمة في عهود الحضارات السابقة التي حكمت المدينة وصولا إلى الوقت الحاضر.

ولا يزال المعهد الوطني التونسي للتراث يشرف على ترميم الكثير من المواقع الأثرية في مدينة سبيطلة، والتي يرجع تاريخها إلى مئات السنوات، إذ تعرضت الكثير من هذه الأماكن الأثرية إلى تخريب شبه جزئي بسبب الزلازل التي تعرضت لها.

آثار مدينة سبيطلة

المباني العامة

هي عبارة عن مباني مستخدمة من قبل العامة، ومن ثم جرى إطلاق عليها اسم المباني العامة، إذ كانت منتشرة في هذه المدينة التونسية الساحرة منذ عهد الروماني، وقد شهدت تميزا في الفن المعماري المستخدم في بنائها، ومن أهم تلك المباني:

المسرح الروماني

يعتبر المسرح الروماني من أهم وأبرز المسارح الأثرية في مدينة سبيطلة، ويمتاز بموقعه الجغرافي الاستراتيجي حيث أنه قريب من وادي سبيطلة، وما زال مستخدما حتى هذا الوقت؛ إذ تقام فيه الكثير من المهرجانات العالمية والمحلية.

معبد الكابيتول

يعتبر من معبد الكابيتول من أقدم المعابد الرومانية في دولة تونس، إذ تنتشر نسخ مشابهة له في الكثير من المدن الرومانية القديمة، حيث يرمز إلى الآلهة الرومانية القديمة، ويعد من أبرز مراكز العبادة الشهيرة في روما القديمة، وما زال موجودا كجزء من آثار سبيطلة حتى يومنا هذا.

المنتدى الروماني

يعد المنتدى الروماني، من أبرز المعالم الأثرية في مدينة سبيطلة، إذ يتسم بتصميمه المستطيل، حيث بُني الجدار حوله بطول يزيد عن خمس وستين مترًا، كما أن أرضه مفروشة بالحجارة، وقد كان يُجرى استخدم من أجل عقد اللقاءات بين الأدباء والفلاسفة والمثقفين من أجل تبادل الحوارات والجدالات والقاشات وإلقاء الشعر والمناظرات الأدبية.

الحصون البيزنطية

تعتبر الحصون البيزنطية، من أهم الآثار القديمة في العالم، إذ ما تزال بعض بقاياها موجودة إلى يومنا هذا، والتي كانت تشتمل على مواقع مخصصة للاختباء، وعلى غرف صغيرة من أجل لجوء سكان سبيطلة لها في حال اندلاع الحروب مع المدن التي تقع إلى جانبها، كما تحتوي على آبار ماء، وأماكن مخصصة للطعام.

قوس بيوس

يعتبر قوس بيوس، من أبرز الأقواس الرومانية الشهيرة، والمميزة في دولة تونس، وهو هدية من إمبراطور روما أنطونيوس بيوس، ويتسم ذلك القوس بأن حجمه ضخم وشكله المعماري مبهر ومميز للغاية كما يشتمل على 3 أبواب.

قوس ديوكلتيانوس

قوس ديوكلتيانوس من أقدم الأقواس في العالم، حيث رُمم في بداية القرن 20 للميلاد، وجرى تأسيسه لحماية المدينة من الهجوم الأمازيغي على الرومان، حيث جرى إطلاق عليه اسم الإمبراطور ديوكلتيانوس تكريما له، لمواجهته للمعارك التي كانت تضرب المدن الرومانية.