ما أسباب النعاس المستمر

ما أسباب النعاس المستمر

يتساءل عدد كبير من الناس عن أسباب النعاس المستمر والذي يعتبر عرض شائع لعدد كبير من الناس خاصة في الفترة الحالية، ويعتبر النعاس واحد من المشاكل التي يتعرض لها الإنسان بشكل يومي، حيث لا يستطيع مقاومته، مهما فعلوا وبالتالي يستسلمون للنوم في أي مكان يتواجدون فيه، حتى لو كان مكان عملهم الرسمي أو في الأسواق أو أي مكان يمكن أن يتواجدون فيه، ويجدر بنا الإشارة إلى أن النعاس هو أمر طبيعي يأتي لكل الفئات العمرية.

أسباب النعاس المستمر

ويوجد العديد من عوامل وأسباب النعاس المستمر، والتي يمكن أن تؤدي للشعور الدائم للنعاس، ويمكن أن تشمل الحالة الذهنية للفرد أو النمط الذي يسير به، ويمكن أن تكون الحالة ناتجة عن حالة مرضية خطيرة، وهنا توضيح لأهم الأسباب التي تدفع الإنسان للشعور بالنعاس المستمر، ومن أبرز أسباب النعاس المستمر:

نمط الحياة

يعتبر نمط الحياة واحد من أسباب النعاس المستمر الشائعة، بل هو أهم تلك الأسباب وهو عدم إراحة الجسم والنوم لعدد ساعات كافية في الليل، ويمكن أن يعود ذلك لظروف العمل أو القيام بالعمل لعدد ساعات طويلة أو التحول لمناوبة ليلية.

الحالة النفسية أو العاطفية

ومن الممكن أيضا أن يكون القلق أو الاكتئاب أحد أسباب النعاس المستمر لدى الفرد، فمن الممكن أن تؤثر الحالة النفسية أو العاطفية على الفرد وعلى نومه بشكل كبير.

تناول الفرد لبعض أنواع العقاقير

ومن الممكن أيضا أن يكون سبب النعاس هو تناول الفرد أحد أنواع الأدوية، ومن أكثر الأدوية التي تؤدي إلى النعاس كأحد التأثيرات الجانبية لها هي مضادات الهيستامين والمهدئات والحبوب المنومة.

اضطرابات النوم

ومن الممكن أن يسبب اضطرابات النوم أثناء الليل حالة من النعاس أثناء النهار، من أبرز تلك الاضطرابات التي تعتبر أحد أسباب النعاس المستمر الرئيسية:

اضطرابات إيقاع الساعة البيولوجية

حيث إن الساعة البيولوجية هي المسؤولة عن تنظيم وقت النوم واليقظة، وهي أحد أجزاء الدماغ وتتأثر بالضوء والنشاط، وتشمل اضطرابات إيقاع الساعة البيولوجية، اضطراب الرحلات الجوية الطويلة لدى الأشخاص والذين يسافرون عبر المناطق الزمنية المختلفة، واضطراب النوم من خلال التغير بشكل كبير في مواعيد العمل ومواعيد النوم، فهو الذي يؤثر بشكل كبير على حياة الفرد الأساسية وقيامه بالأعمال.

الأرق

يعتبر الأرق أحد أكثر أسباب النعاس المستمر، فالأشخاص التي لا تحصل على عدد ساعات كافية من النوم أثناء الليل من المتوقع أن يجدوا صعوبات في الاستيقاظ صباحا، مثلما يتأثر نشاطهم خلال النهار.

ومن  الممكن أن ينتج الأرق عن العديد من الأسباب بما في ذلك التوتر والقلق والاكتئاب، وأيضا عادات النوم السيئة وتناول العديد من الأدوية.

الشخير

يمكن أن يكون الشخير هو أحد أسباب النعاس المستمر، حيث إنه يعتبر واحد من علامات اضطراب النوم، ومن الممكن أن يدل على وجود اضطرابات داخل مجرى التنفس العلوي، والذي يصيب عدد كبير من الناس، خاصة البدينين وكبار السن، ومن الممكن أن يؤدي العديد من العوامل إلى الشخير، ومنها: الحساسية والربو وتعرض الفرد لتشوهات في الأنف وهي ما تصعب عملية التنفس، من الممكن أن يكون أيضا الشخير أحد العلامات على وجود مشاكل صحية خطيرة للإنسان.

شرب الكحوليات

ومن الممكن أيضا أن يكون الكحول سبب واضح في حدوث اضطرابات في النوم فإنه يعمل على الكثير من المشاكل داخل جسم الإنسان فالأضرار التي يقوم بها كثيرة ومتعددة.

ويجدر بنا الإشارة إلى أن تلك المشكلة تتطلب العناية الصحيةب شكل كبير، وفي حالة عدم وجود عناية صحية، ينتج عن ذلك إصابة الفرد بالكثير من المضاعفات الخطرة على الدماغ ومنها على سبيل المثال ارتفاع ضغط الدم، وزيادة فرص إصابة الفرد بالسكتة الدماغية، والنوبات القلبية.

النوم القهري

ويعتبر النوم القهري هو أحد الاضطرابات التي تصيب الجهاز التنفسي وهو أحد أسباب النعاس المستمر، والذي ينتج عنه نوبات شديدة من النعاس لا يمكن للفرد مقاومتها أثناء النهار، ومن الممكن أن تحدث في أي وقت دون سابق إنذار.

متلازمة تململ الساقين

وتتسم متلازمة تململ الساقين بالشعور بعدم الراحة في الساقين والقدمين، وبالحاجة إلى تحريكهما بشكل دوري أثناء النوم للحصول على راحة مؤقتة، وفي مثل تلك لاساعات لا تقل عدد الساعات التي ينامها الفرد، ولكن يحدث قلة في جودة النوم الفعل الذي ينامه الشخص وهو ما ينتج عنه التعب الشديد خلال النهار، ووجود صعوبات كبيرة في التركيز.

ويوجد الكثير من الأسباب المحتملة التي يمكن أن تكون سبب في متلازمة تململ الساقين، ومنها على سبيل المثال الفشل الكلوي، والاضطرابات العصبية، ووجود نقص في الفتيامينات والحديد، والحمل، وتناول الفرد لبعض العقاقير، ومن أبرزها مضادات الاكتئاب.

الكوابيس

تعتبر الكوابيس التي تنشأ أثناء النوم أحد أكثر الأسباب في الاضطرابات في النوم وهي الناتج عنها النعاس بشكل مستمر وتؤدي إلى الإجهاد والقلق وبعض العقاقير.

الحمل

وتعاني السيدة الحامل من التعب بسبب تغير تركيز الهرمونات مثل هرمون البروجسترون.

ومن الممكن أن تجد بعض السيدات في نهاية الحمل صعوبة في النوم بسبب حجم البطن الغير مريح، وبسبب القلق والتوتر الناتح عن النعاس المتواجد طوال النهارز

الشيخوخة

وتعتبر الشخيوخة أحد اضطرابات النوم وأحد أسباب النعاس المستمر لدى كبار السن، وهي واحدة من المشاكل الشائعة التي يتعرض لها المتقدمين في العمر، وينتج عنها مشاكل متعددة مثل انقطاع النفس أثناء النوم والأرق الشديد والتعب والقلق والتوتر.

القهوة والتدخين والكحول

وتعتبر القهوة والتدخين والكحول أحد أسباب النعاس المستمر حيث تؤدي إلى اضطرابات كبيرة في النوم، وذلك عرضة لمشاكل النوم.

الإصابة بأمراض معينة

أيضا المصابون بفشل القلب ومشاكل الرئة من الممكن أن يكونوا معرضين بشكل كبير لاضطرابات النوم أكثر من أي أحد آخر.