أسباب صعوبة التنفس

أسباب صعوبة التنفس

يتحدث البعض عن أسباب صعوبة التنفس وطرق علاجه، والذي أصبح عرض شائع يتعرض له الكثير من الناس في الوقت الحالي، ويمكننا تعريف صعوبة التنفس أو ضيق التنفس هو وجود عجز لدى الفرد في عملية التنفس بشكل طبيعي، أو الشعور بالانزعاج وعدم القدرة على الحصول على كمية كافية من الهواء، ويرافق عادة صعوبة التنفس، الشعور بضيق في الصدر، فضلا عن وجود عجز لدى الشخص في الحصول على نفس عميق، وهو ما يؤدي إلى جعل المصاب يلهث خلال التنفس.

ويذكر أن مشاكل التنفس البسيطة التي تظهر للشخص عند ممارسة التمارين الرياضية، تعتبر أمر عادي وطبيعي لا يدعو أن يجعل أي شخص فينا يقلق نهائيا، فهو أمر طبيعي يتعرض له أي شخص عند بذل أي مجهود، ولكن الصعوبة التي ينتج عنها قلق ويمكن أن تؤدي إلى حالة صحية عاجزة عندما تأتي حالة ضيق التنفس للفرد بشكل تدريجي وتستمر خلال دقائق أو ساعات.

أسباب صعوبة التنفس

وفي أغلب الأوقات يكون سبب صعوبة التنفس، مؤشرا لوجود مشكلة صحية أخرى في الرئتين أو في القلب، ولهما دور كبير ومباشر في عملية تزويد الجسم بغاز الأكسجين والتخلص من ثاني أكسيد الكربون،، ومن أبرز الأمراض التي ينتج عنها حدوث مشاكل رئوية وتعد سبب صعوبة التنفس لدى البعض هي:

الربو

يعتبر الربو سبب صعوبة التنفس لدى الكثيرين حيث ينتج عنه تضيق في الممرات الهوائية والتهابها، ويرافقها عادة السعال وضيق في الصدر وأيضا الصعوبة في التنفس.

التهاب الرئة

وتعتبر تلك الحالة أيضا سبب صعوبة التنفس بشكل كبير، حيث أنها تعتبر حالة مرضية خطيرة، وتظهر أعراضها بشكل متعدد، منها صعوبة التنفس، والسعال وألم الصدر، والقشعريرة، وارتفاع كبير في درجة حرارة الفرد، فضلا عن التعرق ووجود ألام في العضلات.

المرض الرئوي الخلالي

وينتج عن المرض الرئوي الخلالي أيضا صعوبة في التنفس وتضيق في الشعب الهوائية، فهو سبب صعوبة التنفس بشكل كبير.

مرض الانسداد الرئوي المزمن

أيضا يعتبر مرض الانسداد الرئوي المزمن سبب صعوبة التنفس بشكل كبير، حيث ينتج عنها قصور كبير في وظائف الرئة ومعاناة المريض من ضيق مزمن في النفس، ويعتبر التدخين أحد أكثر الأسباب في النفاخ الرئوي.

الانصمام الرئوي

ويعتبر الانصمام الرئوي سبب صعوبة التنفس بشكل كبير، وهي مشكلة ذات أبعاد خطرة وتحدث بعد أن تتكون جلطة دموية في أحد أجزاء الجسم وم نثم تنتقل مع مسار الدم لتصل إلى الرئة، وينتج ذلك بسبب حدوث انسداد في واحد من أكثر الشرايين الرئوية، وينتج عنها أعراض مختلفة منها ضيق التنفس الحاد، ووجود ازرقاق الجلد، وفقدان الوعي ووجود ألام كبيرة في الصدر.

فرط الضغط الدم الرئوي

وأيضا تعتبر تلك الحالة سبب صعوبة التنفس، وهي حالة ارتفاع ضغط الدم في الشرايين الرئوية، وتحدث في أغلب الأوقات نتيجة تضيق تلك الشرايين أو تصلبها.

الخانوق

ويعرف هذا المرض أيضا على أنه عدوى فيروسية حادة غالبا ما تصيب الأطفال قبل سن الثلاث سنوات ويتميز هذا المرض بمعاناة من السعال النباحي.

الاسترواح الصدري

وينتج أيضا عن هذا المرض صعوبة كبيرة في التنفس، وهو  معاناة المريض من صعوبة حادة في التنفس.

التهاب لسان المزمار

ويعتبر أيضا هذا الالتهاب أحد أسباب صعوبة التنفس، وهو عبارة عن عدوى ينتج عنها إصابة في النسيج الذي يغلق فتحة القصبة الهوائية، والمسماة بلسان المزمار، وينتج عنه أيضا انتفاخ ومعاناة المريض من أعراض كثيرة، أهمها صعوبة البلع، وبحة الصوت والحرارة، ووجود ألالام في الحلق.

أمراض القلب

وتعد أمراض القلب سبب صعوبة التنفس بشكل كبير، حيث تلعب دور أساسي في ضخ الدم الممزوج بالأكسجين، إلى جميع أجزاء الجسم، ولكن يمكن أن تحدث بعض المشاكل الصحية في القلب، وينجم عنها ضيق التنفس، ومنها:

داء الشريان التاجي

وهو عبارة عن مرض يحدث فيه تضيق في الشرايين التاجية القلبية، ونقصان في تدفق الدم إلى القلب، ومن أعراضه حدوث صعوبة في التنفس، وألم في الصدر وإصابة الفرد ببعض النوبات القلبية.

العيب القلبي الخلقي

وهو عبارة عن وجود بعض المشاكل ذات المنشأ الوراثي وتأتي عادة في عمل القلب أو بنية القلب نفسها.

اضطراب النظم

وهو عبار عن وجود تسارع أو تباطؤ أو عدم انتظام في دقات القلب، وأحد أسباب صعوبة التنفس بشكل كبير.

حالات أخرى

أيضا يوجد بعض الحالات يمكن أن تؤدي إلى معاناة الفرد من صعوبة التنفس، ومنها:

الفتق الحجابي

وهو عبارة عن بروز المعدة إلى تجويف الصدر مرورا بالحجاب الحاجز، ومن الممكن علاجه بالأدوية وتغيير نمط الحياة بشكل كبير، ولكن في بعض الأحيان يكون الفتق كبيرا لدرجة الحاجة للقيام بالتدخل الجراحي.

التسمم بأول أكسيد الكربون

أيضا يعتبر تعرض الفرد للتسمم بغاز ثاني أكسيد الكربون أحد الطرق التي ينتج عنها مشاكل كبير في الجسم، ومن أبرز الأعراض التي تنتج عنها، ويؤدي التسمم بغاز ثاني أكسيد الكربون أيضا ومن أبرز الأعراض التي تنتج عنها حدوث صعوبة حادة في التنفس.

نزف كبير للدم

أيضا من الممكن أن يؤدي نزيف الجسم لكميات كبيرة من الدم ناتج عنه ضيق حاد في التنفس، والكثير من المشاكل.

انسداد الممرات الهوائية

يمكن أيضا أن ينتج عنه انسداد كبير في الممرات الهوائية العلوية بجسم غريب، أيضا ينتج عنه صعوبة كبيرة في التنفس.

تعرض المريض لمرض السمنة

أيضا من الممكن ان تكون السمنة سبب صعوبة التنفس بشكل كبير، خاصة أن السمنة ينتج عنها الكثير من المشاكل والأضرار على مستوى الجسم، سواء على الجهاز الهضمي، وعلى الجهاز التنفسي، وعلى الجسم بشكل عام، فيجب العمل على الحفاظ على وزن مثالي، حفاظا على الجسم من أي أمراض خطيرة.