أسباب عسر الهضم عند الأطفال وعلاجه

أسباب عسر الهضم عند الأطفال وعلاجه

يبحث الكثير من النساء والأمهات عن أسباب عسر الهضم عند الأطفال والذي أصبح واحد من الأسئلة الشائعة في الفترة الأخيرة، ويمكننا أن نشير إلى أن عسر الهضم عند الأطفال هو عبارة عن شعور الطفل بعدم الراحة في أعلى البطن، وبالرغم من أنه مشكلة شائعة لكنه ليس مرض في حد ذاته، ويمكن أن يكون واحد من العلامات والأعراض المصاحبة لبعض أمراض الجهاز الهضمي للصغار والكبار على حد سواء.

ويذكر أن عسر الهضم يحدث للشخص عند تناوله الطعام بكميات كبيرة خاصة إن تناوله بشكل سريع، وأيضا عند تناول طعام لا يرغب فيه، ويمكننا أن نشير إلى أن الشخص المصاب بعسر الهضم بين فترة وأخرى يشعر بألم بشكل متقطع على مدار اليوم، ونستعرض سويا من خلال هذا التقرير أبرز أسباب عسر الهضم عند الأطفال.

أسباب عسر الهضم عند الأطفال وعلاجه

الكثير من أسباب عسر الهضم عند الأطفال يمكن علاجها والتخلي عنها، فعلى سبيل المثال يحب الكثير من الأطفال أن يتناول أطعمة متبلة أو بطاطس مقلية، وتلك الأشياء تؤدي إلى حدوث ارتجاع مريئي عند الشخص المصاب، أو تعرضه لحرقة في المعدة والتي تترافق عادة مع عسر الهضم وفي أغلب الأوقات تتضمن الوجبات الغذائية تلك مواد تؤدي إلى تلك العلامات والأعراض، ونذكر لكم أبرز أسباب عسر الهضم عند الأطفال:

  • تناول الطعام بشكل أكبر من اللازم، ويعد أحد أسباب عسر الهضم عند الأطفال الشائعة بشكل كبير.
  • تناول الطعام بسرعة.
  • تناول الفرد لدواء الآيبوبروفين وهو واحد من أسباب عسر الهضم عند الأطفال نظرا للمضاعفات التي يقوم بها في جسم الطفل.
  • شرب الكحوليات.
  • عدم الحصول على قسط كافي من النوم.
  • تعرض الفرد للتوتر أو التدخين.
  • إصابة الفرد بأحد المشاكل الخاصة بالمعدة مثل الالتهابات والقرح وهي أحد أبرز أسباب عسر الهضم عند الأطفال.
  • تناول الفرد لبعض الأطعمة والمشروبات، مثل الطعام المقلي والوجبات السريعة.
  • تناول الفرد للكعك المحلى المقلي أحد أسباب عسر الهضم عند الأطفال أيضا.

علاج عسر الهضم عند الأطفال

ويمكن علاج عسر الهضم عند الأطفال بعد معرفة السبب الكامن في الإصابة به، وفي بعض الحالات يمكن العلاج من خلال السيطرة على المرض المؤدي إلى عسر الهضم، ونذكر لكم أبرز الخيارات العلاجية التي يمكن القيام بها.

التقليل من تناول الأطعمة

حيث يساهم تقليل الفرد من تناول الأطعمة الحارة والدهنية والتي تحتوي على كافيين من التخلص من عسر الهضم وحماية نفسه منه بشكل كبير، نظرا لأن تلك الأشياء أحد أسباب عسر الهضم عند الأطفال الأساسية.

استخدام بعض الأدوية

أيضا يمكن استخدام بعض الأدوية في علاج عسر الهضم مثل مستقبل هيستامين والذي يعمل على تقليل كمية الحمض التي تنتجها معدة الفرد فضلا عن أنه يمكن استخدام بعض الأدوية الأخرى مثل مثبطات مضخة البروتون، وغيرها من الأدوية.

علاجات أخرى

ويمكن أن نذكر أنه يوجد نسبة معينة من الأطفال لديهم دوافع سلوكية أو نفسية لشكاويهم، وتم استخدام بعض العلاجات لحالاتهم، مثل تقنيات التعديل في البيئة أو تقنيات الاسترخاء والعلاج النفسي والتقليل بشكل كبير من التوتر والعلاج بالتنويم المغناطيسي، وفي بعض الحالات من الممكن وصف بعض الجرعات المنخفضة من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات والتي تساعد هي الأخرى في علاج عسر الهضم.

تشخيص عسر الهضم عند الأطفال

وعادة يكون تشخيص الحالات عند الأطفال بدقة أمر صعب لأنه يعود على عدم قدرة الطفل في بيان الأعراض التي يشعر بها، وهو ما يجعل الأمر صعب على الطبيب فعلى سبيل المثال من الممكن أن يصف الطفل أنه يعاني من مشاكل وحرقة كبيرة في صدره، بدلا من شعوره بألم في المعدة، وهنا يقوم الطبيب بإحالة الطفل لطبيب اخصائي أمراض جهاز هضمي وغيرها ليتأكد من المرض الموجود لديه، ونذكر لكم أهم الفحوصات التي تستخدم لتشخيص الحرقة والارتجاع:

فحص الأشعة السينية

ويتم ذلك الفحص عادة من خلال مادة تسمى الباريوم تعمل على تصوير المريء والمعدة وجزء من الأمعاء باستخدام الأشعة السينية.

التنظير

وهي طريقة مشهورة يقوم بها الطبيب بإدخال أنبوب صغير مرن عبر الفم في المرئ والمعدة مثبتة في نهاية كاميرا صغيرة، وبينما يكون الطفل تحت التخدير يسمح للطبيب مشاهدة تلك المناطق وأخذ عينة في حالة لزم الأمر لذلك.

التحقق من درجة الحموضة داخل المرئ

حيث يمكن للطبيب أن يفحص الطفل من خلال التحقق من درجة الحموضة بواسطة أنبوب رفيع مرن يدخل عبر أنف الطفل لاختبار مستويات الحمض في المريء.

دراسة إفراغ المعدة

حيث يقوم الطفل بشرب الحليب والذي يحتوي على مادة مشعة خاصة وبعدها يتم استخدام كاميرا لمشاهدة حركة المادة خلال الجهاز الهضمي.

أعراض عسر الهضم عند الأطفال

ونستعرض لكم من خلال التقرير أيضا أبرز الأعراض والعلامات التي تشير إلى تعرض وإصابة الطفل إلى عسر هضم، فبالإضافة إلى إصابة الطفل بحرقة في المعدة من الممكن أن تتواجد العديد من العلامات والأعراض الأخرى التي تدل على وجود عسر هضم، ومن أبرز العلامات والأعراض التي يعاني منها الطفل:

  • شعور الطفل ببعض الآلام في منطقة أعلى البطن فضلا عن الحرقة بشكل كبير في تلك المنطقة، ويتركز الألم في المنتصف بشكل كبير.
  • شعور الطفل بالحاجة إلى الغثيان والتقيؤ من فترة إلى أخرى.
  • معاناة الطفل من الانتفاخات، حيث يعاني من مشاكل وانتفاخ بشكل كامل داخل معدته، وهو ما ينتج عنه بروز منطقة من بطن الطفل إلى الأمام.
  • تعرض الطفل التجشؤ اللاإرادي
  • شعور الطفل الدائم بوجود طعم حامض في الفم.
  • شعور الطفل بوجود امتلاء وشبع أثناء تناوله لبعض الوجبات الغذائية
  • وجود بعض الغازات داخل المعدة.