مخاطر وأضرار الألعاب الإلكترونية على الأطفال والكبار

مخاطر وأضرار الألعاب الإلكترونية على الأطفال والكبار

انتشرت الألعاب الإلكترونية في السنوات الأخيرة بشدة، ممّا جعلها في متناول يد أغلب الأفراد والذين أصبحوا للأسف في حالة أشبه بالإدمان بالنسبة لممارسة تلك الألعاب الإلكترونية، واليوم سوف نركز من خلال هذا المقال في موقع المصطبة علي أضرار الألعاب الإلكترونية خاصة الأطفال، حيث أن أضرار تلك الألعاب تفوق كثيرا فوائدها.

الألعاب الإلكترونية

الألعاب الإلكترونية قد يعتبرها معظم الأشخاص وسيلة مثالية للترفيه؛ من حيث إتاحتها في كل مكان على الهاتف أو الحاسوب الشخصي وعدم وجود تكلفة لها يمكن أن تُذكر، كذلك يعتبر البعض الألعاب الإلكترونية طريقة جيدة لإخراج طاقاتهم الكامنة فيها مثل الألعاب التي تتضمن قتال وحروب ومطاردة، ولكن للأسف فإن أضرار الألعاب الإلكترونية لا يمكن عدها؛ ولكن يمكن وصفها بأنها المدمر الأكبر لحياة وعقل الإنسان، وفيما يلي سوف نشرح بالتفصيل أضرار تلك الألعاب الإلكترونية.

أضرار الألعاب الإلكترونية

  •  تدمير أهم القدرات العقلية عند الإنسان وهي التركيز والتذكر والانتباه، خاصة عند ممارسة الألعاب التي يُبذل فيها مجهود (مثل كرة القدم والقتال) بشكل يومي؛ وذلك لأن الطفل أو الإنسان يبذل جهدا كبيراً في عقله أثناء اللعب ودون قيامه بأي حركة جسدية.
  • هناك بعض الألعاب الإلكترونية تتضمن قيماً منافية للعقيدة والأخلاق، خاصة عند تجاوز اللاعب لمستوي معين داخل اللعبة بنجاح، فإنه يتم تكريمه بجوائز منافية للأخلاق، وهي شديدة الضرر علي الأطفال والأولاد في سن المراهقة.
  • من أضرار الألعاب الإلكترونية أيضاً أن يكون الإنسان انطوائيا ومنعزلا عن من حوله (الشخصية الانسحابية)
  • يصاب الإنسان الذي يمارس الألعاب الإلكترونية بقلق وكسل باستمرار.
  • الألعاب الإلكترونية التي تتضمن العنف، تغرز العنف في شخصية الفرد؛ وذلك بسبب ممارسة القتل والضرب بكثرة داخل تلك الألعاب.
  • هناك نوع من الألعاب الإلكترونية يقوم علي اتقان مهارات النصب والقيام بالاحتيال على الآخرين، وبالتالي فهو برمجة داخلية للأطفال على الاحتيال والنصب.
  • الألعاب الإلكترونية تصنع حاجزا بين الإنسان (خاصة الأطفال) وبين الحياة الواقعية؛ وذلك بسبب ارتباط الأطفال بالشخصيات الموجودة داخل تلك الألعاب بشدة. تؤثر الألعاب الإلكترونية بالسلب علي النظر خاصة عند الأطفال، وتضعفه كثيرا؛ وذلك بسبب التعرض المستمر للأشعة الكهرومغناطيسية ذات التردد القصير والتي تخرج من الجهاز الذي يمارس عليه الفرد تلك الألعاب.
  •  يصاب الأطفال الذين يمارسون تلك الألعاب بكثرة بآلام في إصبع الإبهام بسبب استخدامه بكثرة أثناء اللعب.
  •  كذلك يشعر الفرد بآلام شديدة أسفل الظهر؛ بسبب جلوسه لفترة طويلة أمام الحاسوب أو الهاتف الخاص به.
  •  الإدمان على ممارسة الألعاب الإلكترونية يلهي الإنسان عن ممارسة العبادات اليومية والتواصل مع أفراد أسرته وعائلته وأصدقائه.
  •  تتسبب الألعاب الإلكترونية في إصابة الجهاز العضلي بالعديد من الأمراض الناتجة عن حاجة الجسم والعضلات إلي التفاعل معها من قِبل اللاعب بحركات سريعة ومستمرة أثناء اللعب خاصة في ألعاب كرة القدم والجري والقتال.
  • تتسبب الألعاب الإلكترونية في العديد من صعوبات التعلم، وبالتالي تأخر المستوى الدراسي وقلة مستوى التحصيل الدراسي، وكره الدراسة والمدرسة والتهرب منها بكافة الوسائل والحيل.
  •  الإدمان على الألعاب الإلكترونية يجعل الإنسان يقضي أطول وقت ممكن في ممارسة تلك الألعاب، وبالتالي السهر الذي يتسبب في التأخر على العمل أو المدرسة وكذلك يتسبب في قلة المستوى الإنتاجي.
  •  يصاب الفرد الذي يمارس تلك الألعاب بكثرة بحالة من اللامبالاة، وبالتالي يصبح إنسان سلبي أمام كل ما حوله، ويمارس تلك الألعاب كنوع من الهروب من الحياة اليومية وضغوطها.
  • تؤثر تلك الالعاب أيضاً على نشاط دماغ الإنسان، وتتسبب في إصابته بحالة من التعب الذهني والشعور بالإجهاد والكسل بشكل مستمر.