تعرف على أعراض مرض الزلال

تعرف على أعراض مرض الزلال

تعتبر البروتينات جزء أساسي وهام من النظام الغذائي لجسم الإنسان، حيث إنها تلعب دور مركزي وهام في عمليات النمو والإصلاح في الجسم، وتساعد على بناء العظام الخاصة بالعضلات، والوقاية من الإصابة بالعدوى، والحفاظ على توازن السوائل في الجسم، وسوف نتعرف اليوم على أعراض مرض الزلال.

البروتينات

ويوجد الكثير من البروتينات الموجودة في الدم، ويجدر بنا الإشارة إلى أن أهم البروتينات وأكثرها شيوعا هو بروتين الأليومين، ونظرا لحجم البروتينات الكبير، فإن أغلب تلك البروتينات لا يستطيع المرور عبر فلاتر الكلي وصولا إلى البول، ولا يظهر في البول إلا بكميات محدودة جدا، وبالتالي يتمكن الجسم من الاحتفاظ بها ولا تذهب هدرا مع البول؛ حيث إن الكلي السليمة تقوم بترشيخ كميات السوائل الزائدة والفضلات من الدم إلى البول، وعادة تحافظ على المحتوى الخاص بالدم من البروتينات والمغذيات الضرورية الأخرى.

ويوجد عدد من المشاكل والأمراض الصحية التي يمكن أن تؤثر في وظائف الكلي، وتحول دون قدرتها في منع البروتينات من التسرب من خلال البول، وهو ما يؤدي إلى ظهور البروتينات في البول بكميات مرتفعة، وفي الغالب يكون البروتين هو الأساسي الظاهر في البول، وفي تلك الحالة يكون بروتين الألبومين، وتعرف تلك المشكلة البيلة البروتينية أو الزلال، ويجدر بنا الإشارة إلى أن إطلاق مصطلح مرض الزلال في تلك الحالة ومن الممكن لا يكون دقيق تماما، وهو ليس مرض بل علامة أو عرض يشير إلى الإصابة بمرض أو مشكلة أخرى قد أثرت في الكلى.

أعراض مرض الزلال

وعادة في المراحل الأولى والمبكرة من اضطراب الكلى في الغالب لا يوجد أي أعراض أو ملاحظات بالزلال، وتكون كمية البروتين المتسرب إلى البول قليلة أو معتدلة فلا يشعر المصاب بأي تغير في البول، وتكون الطريقة الوحيدة لاكتشاف الإصابة بهذا المرض عبر إجراء اختبار للبول في أحد المختبرات الطبية أو المستشفيات، ولكن مع تفاقم الحالة والضرر الواقع على الكلى نجد حدوث زيادة في كمية البروتين الخارج مع البول المتسرب من الإنسان بشكل كبير، وفي تلك الحالة يظهر بعض الأعراض على المريض، ومن أبرز أعراض مرض الزلال:-

  • حدوث رغوة في البول الخارج من المريض أو بمعنى آخر ظهور بعض الفقاعات فيه، وبالرغم من أن الزلال واحد من الأسباب الرئيسية لظهور البول بشكل رغوي إلا أن هذا لا يعني حتمية إصابة الشخص بمرض الزلال، ومن الممكن أن تتكون رغوة البول بسبب امتلاء المثانة أو تدفق البول بشكل سريع جدا عن السرعة الطبيعية، أو بسبب عدم تناول كميات كافية من الماء أو أسباب أخرى مثل استخدام بعض الأدوية التي لها آثار جانبية، أو ارتجاع السائل المنوي من المثانة بدلا من خروجه من العضو الذكري بشكل عادي.
  • حدوث انتفاخ في اليدين أو البطن أو الأقدام أو الوجه.
  • حدوث صعوبة في التنفس.
  • التبول بكمية زائدة عن المعتاد.
  • حدوث جفاف في الجلد، والمعاناة من الحكة.
  • التقيؤ والغثيان.