اختراع الثلاجة بواسطة فرديناند كاريه

اختراع الثلاجة بواسطة فرديناند كاريه

الثلاجة من أهم الاخترعات التي عرفتها البشرية، على يد العالم الفرنسي فرديناند كاريه، وقد ساهمت الثلاجة في الحفاظ على الصحة العامة، وحفظ الأطعمة وزيادة مدة صلاحيتها.

أهمية الثلاجة

الثلاجة ساعدت في تغيير شكل حياة الناس بشكل كبير، من خلال قيامها بعملية حفظ الأطعمة بكافة أنواعها، وذلك عن طريق بقاء هذه الأطعمة في درجات حرارة منخفضة تمنع فساد هذه الأطعمة، حيث أن درجات الحرارة المرتفعة خارج الثلاجة تعد بيئة مناسبة لعمليات الأكسدة ونمو البكتريا والفطريات، وهو ما يؤدي لتحليل المواد العضوية الموجودة في الطعام بما يؤدي لسرعة تعفن الطعام، وهوما تعمل الثلاجة على منعه من خلال درجة حرارتها المنخفضة، وقد اشتق اسم الثلاجة من الثلج، والذي هو عامل مساعد في الحفاظ على صلاحية الطعام.

محاولات اختراع الثلاجة

وقبل اختراع الثلاجة كانت هناك محاولات كثيرة لاختراع آلة تقوم بحفظ الطعام من خلال تزويد البيئة المحيطة بالطعام بدرجة حرارة منخفضة تستطيع حفظ الطعام من الفساد، وقد استخدم في هذه المحاولات، الاعتماد على البيوت الثلجية، وهي عبارة عن بيوت خاصة من الثلج تصنع خصيصًا لحفظ الطعام والشراب، ويتم صناعة هذه البيوت بالقرب من الأماكن شديدة البرودة كالبحيرات الثلجية، وهي محاولة لصناعة الثلاجة ولكنها كانت صعبة الاقتناء الشخصي.

كما حاول العالم ابن سينا اختراع آلة للتبريد لحفظ الطعام، من خلال اختراع لفائف التبريد والتي تعمل بواسطة تكثف الأبخرة العطرية، كما حاول العالم ويليام كولن في عام 1748م القيام بعملية تبريد صناعية، كما حاول أوليفر إيفانز في عام 1805م  اختراع آلة تبريد تعمل من خلال ضغط البخار، وكانت هناك محاولة لاختراع آلة تعمل بضغط البخار في عام 1834م، والتي كان يمكن لها أن تعمل كثلاجة مصغرة.

اختراع الثلاجة

اختراع الثلاجة جاء على يد العالم الفرنسي فرديناند كاريه، وذلك في عام 1859 م، وقد اخترع فرديناند كاريه اختراع ما عرف باسم دورة التبريد في الثلاجة، حيث أنه كان مهندسًا له العديد من الإنجازات العلمية التي جعلته يحصل على براءة اختراع في عام 1859م، وكان بارعًا في مجال الكهرباء، وقد اخترع ما يعرف باسم معدل النور الكهربائي، وعرفت هذه الآلة باسم آلة كاريه والتي تعمل بالكهرباء ذات الجهد العالي.

ومبدأ عمل الثلاجة يعتمد علي تكوينها من آلة صغيرة للتبخير في الجهة اليسرى الداخلية من الثلاجة، بالإضافة لصمام خاص، وفي الجهة اليمنى الخارجية من الثلاجة يوجد ضاغط ومكثف للثلاجة، كما يوجد بها عازل حراري بين الجانبين، وذلك من أجل إكمال دورة التبريد التي تعمل الثلاجة من خلالها للحصول على درجة حرارة منخفضة، وكان هذا الأساس الذي قامت عليه فكرة الثلاجة والتي تم تطويرها لاحقًا لتعتمد في عشرينيات القرن الماضي على غاز الفريون، واستمر التطوير في شكل وعمل الثلاجة حتى الآن.