علاج الثواليل

علاج الثواليل

علاج الثواليل واحد من الأدوية التي يبحث عنها عدد كبير من الناس خاصة وأن الثواليل هي واحدة من الأمراض التي تسبب إزعاج كبير لكل من يُصاب بها، ويمكننا أن نعرف الثواليل على أنها بثور صغيرة ملمسها خشن، تظهر في أماكن مختلفة في جسم الإنسان، ويعتمد شكلها في معظم الأوقات على موقعها داخل جسم الإنسان وعلى سمك الجلد التي تطرأ عليه، وتعد العدوى من الفيروسات بأنواعها من أكثر الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى إصابة الشخص بالثواليل.

علاج الثواليل

ويوجد الكثير من الأشياء التي يمكن استخدامها في علاج الثواليل، وفي بعض الأحيان من الممكن أن تختفي أعراض هذا المرض دون الحاجة إلى علاج الثواليل، وخاصة عند إصابة الأطفال بها، إلا أن الثواليل تصيب البالغين بشكل كبير ولا تختفي من تلقاء نفسها إذا ظهرت عليهم، وتحتاج إلى علاج بشكل كبير.

ومن الممكن علاج الثواليل من خلال استخدام الأدوية التي تُباع داخل الصيدليات والتي لا تحتاج إلى أي وصفة طبية، وفي حالة عدم نجاح تلك العلاجات يتم اللجوء إلى الأدوية التي تحتاج لوصفة طبية وذلك بالتنسيق مع الطبيب، ويجدر بنا الإشارة إلى أن علاج الثواليل يعتمد بشكل كبير على عمر المريض، ومن أبرز الأدوية التي تستخدم في هذا الصدد:

أدوية التقشير

وتعمل أدوية التقشير على إزالة طبقات الجلد والتي تشكل الثواليل، كما أها تحفز قدرة الجهاز المناعي في مكافحة هذا المرض، ومن أبرز أمثلة هذا الدواء حمض الساليسيلك، ويتم استخدام هذا الدواء من خلال وضع كمية قليلة من الدواء على الثواليل يوميا ومتابعيها مع الطبيب.

حمض التريكلورسيتيك

ويعمل هذا الدواء أيضا على علاج الثواليل حيث يقوم الطبيب بإزالة سطح الثؤلول ومن ثم يوضع هذا الحمض عليه بواسطة عود الأسنان، ويجب تكرار استخدام هذا العلاج بشكل أسبوعي لتحقيق نتيجة في علاج الثواليل.

حمض التريكلوروسيتيك

حمض التريكلوروسيتيك، (بالإنجليزية:Trichloroacetic acid) إذ يقوم الطبيب بإزالة سطح الثؤلول، ومن ثم يضع هذا الحمض عليه بواسطة عود تنظيف الأسنان.

العلاج بالتبريد

ويتم العلاج بالتبريد في عيادة الطبيب بوضع سائل النيتروجين على الثؤلول عن طريق رشة أو باستخدام مسحة قطنية، ويجدر بنا الإشارة إلى أن العلاج باستخدام النيتروجين يؤدي إلى تكون بثور بشكل مؤقت حول الثؤلول ليختفي النسيج الميت خلال أسبوع واحد تقريبا، والعلاج بالتبريد يساعد بشكل كبير في تحفيز الجهاز المناعي على مكافحة الثواليل الفيروسية.

ومن الجدير بالذكر أن استخدام تلك الطريقة من علاج الثواليل من الممكن أن تكون مؤلمة، ومن الممكن أن يحتاج الطبيب إلى تخدير المنطقة قبل بدء العلاج، كما أن العلاج قد يتطلب عدة جلسات تتكرر كل أسبوع إلى أسبوعين حتى تختفي الثواليل بشكل تام.

وأشارت الكثير من الدراسات والأبحاث العلمية إلى أن استخدام العلاج بالتبريد مع استخدام حمض الساليليك يكون أكثر فعالية من العلاج بالتبريد وحده.