قصة ذكاء البلبل مع القط الشرير

قصة ذكاء البلبل مع القط الشرير

جاء فصل الربيع وحدثت قصة ذكاء البلبل مع القط الماكر، حيث كان البلبل كعادته يخرج كل يوم ويغرد بألحان جميلة وجذابة يسمعها الأطفال الصغار وهم يمرحون ويلعبون في الحدائق، كان القط وقتها يشعر بالجوع الشديد ولم يجد طعام له، حيث أنه لمح من بعيد فأر صغير وجده يرقص على ألحان البلبل، أختبئ القط وصار يمشي بخطوات هادئة تجاه الفأر وهنا بدأت الحكاية.

قصة ذكاء البلبل

لاحظ الفأر شئ يتحرك من بين الأشجار كما أنه لمح خيال القط في الأرض، عندها جرى الفأر بسرعة واختبأ في الجحر، وهنا وجد القط أن الفريسة الأولى له قد ضاعت، أخذ يبحث عن فريسة أخرى على الأرض لم يجد، إلا أنه نظر في الأشجار ووجد البلبل وهو يغني بألحان جميلة، هنا فكر القط في طريقة ماكرة لكي يأكل هذا البلبل الصغير.

القط الشرير

أقترب القط من الشجرة التي يقف عليها البلبل وهو يغني وقال له : يا عزيزي البلبل أن صوتك جميل ولا بد من أنك تعرف اللعب، هيا أنزل من أعلى الشجر كل نلعب معًا في الحديقة حيث يشاركنا الأطفال في اللعب، سمع الفأر ما قاله القط وخرج من الجحر بسرعة وقال: لا تفعل يا بلبل أن هذا القط الشرير يريد أن يأكلك.

قصة ذكاء البلبل والقط

شعر القط بالغضب الشديد من الكلام الذي قاله الفأر، إلا أن الفأر أختبئ في جحره بسرعة، هنا كان القط يشعر بالجوع الشديد كان بطنه خالية من الطعام، لهذا نظر إلى البلبل وقال له: حسنًا أن كنت لا تريد أن تنزل سوف أصعد إليك لكي أتناولك، فكر البلبل قليلًا وقال: لن أترك لك الشجرة أيها القط المخبول وإن كنت تريد أن تتناولها عليك أن تصعد للأعلى.

القط على الشجرة

لم تكن الشجرة كبيرة أو مرتفعة بل كان ارتفاعها بسيط لهذا تمكن القط بالفعل من الصعود في الشجرة، وعندما وجد البلبل أن القط يصعد قال لن أترك شجرة القط المفترس، وعندما أقترب القط من البلبل قفز البلبل إلى فرع شجرة صغير عندها، لاحق القط البلبل وقفز هو الأخر إلى فرع الشجرة الصغير، وعندها قفز البلبل إلى فرع شجرة أصغر وكان هذا الفرع رفيع جدًا، لاحق القط البلبل وقفز للفرع وعندها طار البلبل أما الفرع الصغير لم يتحمل وزن القط فسقط على الأرض وتكسرت قدمه، ظل البلبل يضحك ويقول حسنًا هذا جزائك أيها القط الأحمق المخادع.

نهاية القصة

قصة ذكاء البلبل من القصص الرائعة عن أهمية الحذر من الأعداء، لأن البلبل فكر قليلًا ووجد أن القط لا يجوز له اللعب مع الطائر صغير لأنه سوف يلتهمه، كذلك علينا الحذر في التعامل مع الآخرين، ومن الدروس الجميلة أن البلبل لم يترك الشجرة للقط يفر ويهرب بعيدًا بل كان ذكي تمكن من الإيقاع بالقط أسفل الشجرة.