ماذا تعرف عن جزيرة الأميرات؟

ماذا تعرف عن جزيرة الأميرات؟

نتحدث في هذا التقرير عن جزيرة الأميرات أو جزر الأمراء أو الجزر الحمراء أو كما يسميها السكان المحليون ” Adalar “، مجموعة من تسعة جزر صغيرة تبعد حوالي 20 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من وسط مدينة اسطنبول وتقع في بحر مرمرة.

جزيرة الأميرات

هذه الجزر الهادئة تتسم بأنها بعيدة عن ضوضاء المدينة وخلوها من السيارات فتقضي يومك فيها بين المشي أو ركوب الدراجات،  كما أنها مجموعة من الجزر الموجودة في بحر مرمرة وتتبع محافظة إسطنبول.

تتنوع تلك الجزر في أحجامها بين الكبير والصغير والمتوسط، لكنها بشكل عام يمكن أن تتصف بأن مساحتها صغيرة للغاية، وتبلغ 85 كم مربع، ويقال أن اسم هذه الجزر مستمد من العصور البيزنطية، عندما كان يتم نفي الأمراء والملوك المخلوعين هناك أو إعدامهم من قبل الأباطرة البيزنطيين .

خصائص جزيرة الأميرات

تعتبر جزر الأميرات مهمة سياحيا وتاريخيا، فبالإضافة للحقب التاريخية المهمة التي تعاقبت عليها، فهي وجهة مهمة للسياح من مختلف أنحاد البلاد وهنا لمحة سريعة عن هذه الجزر الأربعة:

بيوك أطه

هي أكبر هذه جزر الأميرات  وأكثرها شهرة، حيث تصل مساحتها الكلية إلى حوالي أكثر من 5 كيلومتر مربع ويسكنها أكثر من 7 الاف نسمة تقريبا، وهناك بعض المباني العتيقة والقديمة مثل كنيسة ايا Yorgi ودير من القرن السادس، وكنيسة ايوس ديمتريوس، ومسجد الحميدية الذي بناه السلطان عبد الحميد الثاني، وهي عبارة عن  جزيرة جميلة جدا وتزخر بالأشجار، في الناحية الشمالية منطقة سكنية، لذلك الغالبية العظمى اليخوت الخاصة ترسو على الطرف الجنوبي، وهناك الكثير من المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية.

هيبيلي أطه

تعتبر هذه الجزيرة ثاني أكبر جزيرة خلال الفترة البيزنطية، وقد كانت تشتمل على الكثير من مناجم النحاس، ولكن تم اغلاقها اليوم، وهناك بعض المباني المثيرة للاهتمام في الجزيرة مثل الأكاديمية البحرية التي تأسست في عام 1773، والأرثوذكسية اليونانية وهي عبارة عن مدرسة ثانوية، بالإضافة إلى هالكي Palace هو فندق معروف بني في عام 1862 لأولياء أمور الطلبة الذين يحضرون للمدرسة الثانوية اليونانية.

وهناك كنيسة صغيرة خُصصت لمريم العذراء،  توجد في فناء الأكاديمية البحرية، وهناك متحفان صغيران في جزيرة هيبيلي طه، وهي مخصصة لبيت إينونو، الرئيس الثاني للجمهورية، والاخر هو بيت حسين رحمي قوربنار، وهو كاتب الجمهورية في عصر مبكر، بالإضافة إلى أنها تشتمل على الشواطئ العامة ونادي الرياضات المائية، والكثير من أماكن التنزه والرحلات فوق التلال وعبر بساتين الصنوبر، وتعتبر هذه الجزيرة نشيطة حتى في خلال أشهر الشتاء بسبب وجود الكثير من المصحات والمدارس.

بورغاز أطه

يعد بورغاز أطه ثالث أكبر جزر الأميرات، والذي يُعرف باسم بانورموس خلال الفترة الهلنستية، وهي مشهورة اليوم كونها لبيت سعيد فائق عباسي، وهو كاتب قصة تركي من بدايات القرن 20، حيث حُول منزله الان إلى متحف، وهناك كافتيريا تطل على مناظر رائعة من غروب الشمس.

وهناك أماكن أخرى مخصصة لزيارة الكثير من الأديرة والكنائس من العصر البيزنطي، وكذلك تشتمل على نادي القوارب الشراعية ومكان للرياضات المائية والعديد من الشواطئ الصخرية، وكانت تشتمل  على العديد من غابات الصنوبر ولكن في عام 2003 دمرت أغلبها بسبب الحريق.

كينالي أطه

تعد كينالي أطه، أصغر تلك الجزر الأربعة، إذ تشتمل على البيوت الصيفية الجميلة التي يستأجرها الناس صيفا، وتفضل الطائفة الأرمنية هذه الجزيرة لقضاء العطلات الصيفية، كما أن اسمها Kinali، وهذا يعني الحناء.

وجاءت تلك التسمية من اللون الضارب إلى الحمرة بسبب التنقيب عن النحاس والحديد في تلك الجزيرة في الماضي، وشواطؤها جميلة تستقطب العديد من الزوار من مختلف أنحاء البلاد، ويوجد نادي للرياضات المائية كما ومسبح أولمبي، وتتسم تلك الجزيرة ذات طابع صخري جدا لذلك لا يوجد هناك الكثير من الأشجار حولها.