ما لا تعرفه عن جوجل؟

ما لا تعرفه عن جوجل؟

نتحدث في هذا التقرير عن ما لا تعرفه عن جوجل؟ إذ أنها شركة أمريكية أنشئت في سنة 1996م، على يد كل من سيرجي برين ولاري بايدج غير أنها انطلقت رسميا في سنة 1998م، ويشار إلى أنها تتخصص في تقديم خدمات الشبكة العنبكوتية لكل المستعملين في مختلف بلدان العالم، والتي تتضمن التالي، الإعلانات التجارية، ومحرك للبحث، البرامج والتصبيقات البرمجية، بالإضافة إلى الأجهزة الصلبة والقطع.

ما لا تعرفه عن جوجل؟

تضع شركة  جوجل عند مدخلها هيكل ديناصور ضخم وواقعي تنتمي إلى فصيلة ريكس، حيث وُجدت عظامه في الجبال الموجودة بالقرب من الشركة عن طريق عمالها، ونشير هنا إلى أن المسؤولين في هذه الشركة لجؤوا إلى المتخصصين والخبراء في شؤون الديناصورات لإعادة تركيب عظامه، دون تبليغ المتاحف أو السلطات عن ذلك الاكتشاف.

لقد كان تغيير مكان شعار جوجل على الشبكة العنبكوتية لأول مرة بالشكل المتعارف عليه في الوقت الحالي في سنة 2001م، فقبلها كان الشعار يوجد في الناحية العلوية اليسرى من شاشة الكمبيوتر .

تحيط بالشركة التي تقع في منطقة كاليفورنيا حديقة كبيرة تشتمل على نسبة كبيرة من العشب، ومن ثم فإن التخلص منه سيحتاج إلى الكثير من الوقت، والتعب الشديد بواسطة العمال، لذلك أحضرت شركة جوجل أعدادا كبيرة من الماعز، وتركتها في الحديقة لكي تتناول العشب، بهدف التخلص من المشكلة، في سنة 2009م.

عُرضت شركة جوجل للبيع بمليون دولار لشركة ياهو أمريكية الجنسية، غير أنها رفضت في هذا الوقت، وتشعر بالندم الشديد، غير أن قيمة جوجل في الوقت الحالي تقدر بأكثر من 259 مليار دولار.

معلومات عن متصفح جوجل

أُختير اسم جوجل الحالي من خلال خطأ مطبعي، حيث نشير إلى أن التسمية الرئيسية للموقع كان من المفترض أن تحمل اسم جوجول يعني عدد ضخم الذي يتكون من 100 صفر، غير أنها لم تغير هذا الخطأ، واكتسب شهرة كبيرة بسببه.

يكون شعار جوجل محاطا باللون الأبيض، ولعل العديد من الأشخاص يعتقدون أن ذلك هو التصميم الرئيسي للشركة، غير أن السبب في ذلك اللون الأبيض يرجع بشكل فعلي نتيجة عدم معرفة المبرمجين في السابق لغة HTML.

هذه اللغة من شأنها أن تساعد على إضافة المعلومات والتصاميم إلى الشبكة العنبكوتية، وتبلغ تكلفة الإعلانات على صفحة جوجل أكثر من 11 مليون دولار أمريكي، وتبلغ نسبة مسشتعملي زر ضربة حظ المستعمل لعرض أول نتيجة بحث على الموقع حوالي 1% في مختلف بلدان العالم.

غير أن شركة جوجل لم تزل ذلك الزر، وذلك لأن مستعمليه يشعرون براحة نفسية كبيرة عند استعماله، تخدم جوجل الكثير من اللغات، غير أنها مؤخرا أضافت لغة جديدة، ألا وهي، لغة الفضائيين وذلك إذا تعرض كوكب الأرض إلى غزو من الفضاء، ونشير هنا إلى أنها حصلت على تلك اللغة عن طريق تحليل أي فيلم أمريكي.