تعرف على أعراض مرض الكساح

تعرف على أعراض مرض الكساح

مرض الكساح

يمكننا أن نعرف مرض الكساح أنه اضطراب في الهيكل العظمي للإنسان، وهو ما ينتج عنه نقص في العناصر الغذائية المهمة التي بدورها تقوم بتطوير العظام وإعطائها الصحة والقوة اللازمة، ومن هذه العناصر الغذائية فيتامين د، والفسفور، والكالسيوم، ويعد الأطفال هم الفئة الأكثر إصابة بالمرض خاصة التي تتراوح أعمارهم بين 6 لـ36 شهر، وذلك لأنهم في تلك المرحلة يكونوا في مرحلة النمو. ونستعرض من خلال هذا التقرير العوامل والأعراض التي يمكن أن تؤدي إلى الكساح، وهذا المرض لا يظهر بشكل كبير في البلدان المتقدمة.

 

أعراض مرض الكساح

وتختلف أعراض مرض الكساح في شدتها، حيث تظهر متقطعة في أوقات معينة، وشديدة في أوقات أخرى، والأعراض والعلامات:_

  1. ميلان وانحدار أطراف الأصابع.
  2. ألم العظام.
  3. الشعور بألم عن لمس أحد للعظام الخاصة بي.
  4. أن تتكسر العظام بسهولة في جسم الإنسان.
  5. أن تكون غضاريف الأضلاع منتفخة.
  6. ظهور خط أفقي على الصدر بجوار الحجاب الحاجز وهو ما نسميها أخدود هاريسون.
  7. انخفاض مستويات الكالسيوم في جسم الإنسان.
  8. ليونة ونعومة الجمجمة.
  9. انخفاض الوزن وقصر القامة.
  10. ظهور عدة تشوهات في العمود الفقري للإنسان أو في الحوض أو الجمجمة أيضا.
  11. التعب والمعاناة في حالة حدوث تشنجات عضلية لا يمكن للإنسان التحكم فيها وبدورها تقوم بالتأثير على الجسم كله.
  12. اتساع في المعصمين.
  13. تشوهات في الأسنان، والتي تتشكل بتأخر تشكل الأسنان أو ظهور بعض الثقوب في طبقة المينا أو المعاناة من عيوب في بنية السن نفسها أو زيادة في عدد التجاويف.

أسباب وعوامل خطر مرض الكساح

ويوجد عدة أسباب وعوامل تؤدي من خلالها أن يتعرض الإنسان إلى مرض الكساح التي ذكرنا أعراضه ومنها:_

1- أن يمتلك الإنسان بشرة داكنة: من عيوب البشرة الداكنة أنها تتفاعل مع أشعة الشمس بشكل ضعيف جدا وأقل بكثير من تفاعل البشرة  ذات اللون الفاتح، وهو ما يؤدي إلى إنتاج كميات قليلة من فيتامين د التي ذكرنا أن نقصه يمكن أن يؤدي إلى هذا المرض.

2- إصابة السيدة أو المرأة الحامل بنقص في فيتامين د: كنا قد ذكرنا أهمية هذا الفيتامين وأن نقصه قد يؤدي إلى إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض، ويتسبب أيضا نقص هذا الفيتامين في السيدة الحامل إلى ولادة الطفل بمرض الكساح، وتظهر العلامات الخاصة بالمرض على الطفل بعد ولادته بأشهر قليلة.

3-العيش في مناطق لا تصل إليها أشعة الشمس: إن العيش في أماكن معينة تصل إليها الشمس بصورة قليلة قد يؤدي إلى إصابة الإنسان بمرض الكساح.

4- حدوث الولادة المبكرة: ولادة الطفل قبل ميعاد ولادته تجعله أكثر عرضة للإصابة بمرض الكساح.

5- تناول الفرد أنواع معينة من الأدوية: إن تناول بعض الأدوية قد يؤدي إلى إصابة الشخص بمرض الكساح حيث تؤثر بعض الأدوية على قدرة الجسم في التفاعل واستخدام فيتامين د.

6- اعتماد الطفل في الرضاعة على حليب الثدي فقط: أن حليب الثدي فقط لا يمتلك كميات كبيرة من فيتامين د التي يحتاج إليها الطفل في الشهور الأولى وهو ما يمكن أن يكون سبب في إصابة الطفل بمرض الكساح

7- سوء التغذية: سوء التغذية والفقر من أهم الأسباب التي يمكن أن تتسبب في إصابة الفرد بهذا المرض اللعين.